ثانوية وادي الماء
اهلا بك عزيزي الزائر نتمنى لك اوقاتا ممتعة و مفيدة في رحاب منتدانا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الورقة والقلم
الجمعة مايو 29, 2015 7:57 pm من طرف noorelhouda

» ...............عتاب ..............
الخميس ديسمبر 04, 2014 8:14 pm من طرف fateh yaiche

» رثاء قلب مقتول
الخميس ديسمبر 04, 2014 8:13 pm من طرف fateh yaiche

» ...........جراح............
الخميس ديسمبر 04, 2014 8:09 pm من طرف fateh yaiche

» مُـسْتَـظَـلُّ اَلـنُّـونْ
الجمعة مارس 21, 2014 2:01 pm من طرف noorelhouda

» أغنية راب لطالبة جامعية ردا على روبورتاج النهار
الإثنين مارس 10, 2014 6:00 am من طرف Admin

» happy new year 2014
الإثنين يناير 27, 2014 5:51 am من طرف Admin

» احلى نكت جزائرية
الإثنين يناير 27, 2014 5:50 am من طرف Admin

» الاجابة النموذجية لبكالوريا 2012 جميع الشعب و المواد
الثلاثاء يناير 14, 2014 4:11 pm من طرف عمار شرقي

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

من تُصاحب؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default من تُصاحب؟

مُساهمة من طرف noorelhouda في الأحد مايو 15, 2011 3:35 pm



الحمد لله الذي اصطفى لمحبته الأخيار، وصرف قلوبهم في طاعته ومرضاته آناء اليل
وأطراف النهار.






وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، مقلب القلوب والأبصار، وأشهد أن سيدنا

ونبينا محمداً عبده ورسوله المصطفى المختار، صلى الله عليه وعلى آله الطيبين
الأطهار، وعلى جميع أصحابه الأخيار من مهاجرين وأنصار، وعلى جميع من سار
على نهجهم واقتفى آثارهم ما أظلم اليل وأضاء النهار.





أمَّا بعدُ:



إن ميزان الإنسان أصدقاؤه، فقل لي من صاحبك أقل لك من أنت،
فالناس تعرِف المرء صالحاً أو طالحاً من خلال من يصاحب ،بل إن من المؤثرات
الأساسية في تكوين الشخصية ورسم معالم الطريق؛
الصحبة، فإن كانت صُحبة أخيار أفاضت على الأصحاب كل الخير، وإن كانت صُحبة أشرار






فمن المؤكد أنها سترك بصماتها، فصحبة أهل الشر داء وصحبة أهل الخير دواء.

إن الإنسان بطبعه وحكم بشريته يتأثر بصفيه وجليسه، ويكتسب من أخلاق قرينه
وخليله، والمرءُ إنما توزن أخلاقه وتُعرف شمائله بإخوانه وأصفيائه، ولقد جسّد ذلك
محمّد صلى الله عليه وسلم بقوله:






«الرجل على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخال» [أخرجه أبو داود بإسناد صحيح].





ولقد وجّه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن الجليس المصاحب أثره ظاهر على
المرء ونتائجه سريعة الظهور،. في الحديث المتفق عليه عن أبي موسى الأشعري
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
«إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك
ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك ،وإما أن تبتاع منه ،وإما أن تجد منه
ريحاً طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحاً خبيثة».



إن صديق السوء لو لم تجني منه إلا السمعة السيئة لكفاك سوءاً، وصديق الصلاح
لو لم يصلك منه إلا السمعة الحسنة لكفاك.








الصاحب ساحب : لو أن مؤمناً دخل إلى مجلسٍ فيه مائة منافق ومؤمنٌ واحد لجاء
حتى يجلس إليه، ولو أن منافقاً دخل إلى مجلسٍ فيه مائة مؤمن ومنافقٌ واحد لا
زال يمشي حتى يجلس إليه، وإن أجناس الناس كأجناس الطير،والطيور على أشكالها
تقع.



أخي الكريم : صاحب العقلاء تُنسب إليهم وإن لم تكن منهم، ولا تصاحب الجهال
فتُنسب إليهم وإن لم تكن منهم،ولك أن تسأل أهل السجون كيف وصلوا إلى قضبان
الحديد، وكيف وضعت في أيديهم وأرجلهم القيود، إنهم بلا شك بواسطة أصدقاء السوء.
اسأل أهل الخمر والمخدرات كيف وقعوا في ذلك؟





كم ضل من ضل بسب قرينٍٍ فاسد أو مجموعة من القرناء الأشرار، وكم أنقذ الله
بقرناء الخير من كان على شفا جُرفٍ هار فأنقذه الله بهم من النار، وكاذب ثم كاذب
من ادَّعى قدرته على معايشة البيئة الفاسدة دون التأثر بغبارها ،لأن قلبه قلب
بشر لا قلب مَلَك ،وسيتأثر حتماً بالبيئة المحيطة سلباً أو إيجاباً ،وإلا لماذا أمر الله
رسوله المؤيد بالوحي والذي رأى الجنة والنار رأي العين بصيانة سمعه وبصره ومفارقة

مجالس السوء قائلاً له:
(وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ
وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) [الأنعام:68]



لنتأمل في حال رجل عاقل كبير في السن ،كان سيداً من سادات العرب ورأسٌ في
قومه ومجتمعه ،مسموع الكلمة مُطاع الرأي: إنه أبو طالب عم النبي ..
صلى الله عليه وسلم يقع في براثن رفيق السوء ويهلك نتيجة الصحبة السيئة!
لما حضرت أبا طالب الوفاة دخل عليه النبي صلى الله عليه وسلم وعنده أبو جهل
وعبد الله بن أبي أمية فقال: «أي عم! قل لا إله إلا الله كلمة أحاج لك بها عند الله -
عز وجل » فقال رفقاء السوء أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية:
(يا أبا طالب أترغب عن ملة عبد المطلب) فلم يزالا يكلمانه حتى قال آخر شيء:
على ملة عبد المطلب )



[أخرجه البخاري في الجنائز (1272)]. نعوذ بالله من الخذلان ومن جلساء السوء.
وإن من الخيبة أن ترى المرء لا تنبسط أساريره إلا مع قرناء السوء، إن هَمَّ بخير ٍٍِثبطوه
وإن أبطأ عن سوء عجّلوه، وإن استحيا من منكر شجعوه وهونوه، فهم دعاة له على
طريق جهنم، إن استمر معهم أردوه في أسوأ عاقبة وأتعس مصير، وكانت عاقبته
الندامة والعض الشديد على اليدين ندمًا على صحبتهم، في مثل هذا قال تعالى:


(
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يا لَيْتَنِى اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً يا وَيْلَتَا لَيْتَنِى
لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً لَّقَدْ أَضَلَّنِى عَنِ الذّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِى وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنْسَانِ خَذُولاً)
[الفرقان:27-29].








أخي المسلم :أكثر من صحبة الصالحين، الأموات منهم والأحياء، اصحب الأموات
من الصالحين بمطالعة سيرهم، والوقوف على أخبارهم واصحب الصالحين من الأحياء
من تتوسم فيهم الصلاح،ولهذا قال صلى الله عليه وسلم:

«لا تصاحب إلا مؤمنا
ولا يأكل طعامك إلا تقي» [أخرجه أبو داود والترمذي بسند لا بأس به].



وفي سن ابن ماجة بسند حسن من حديث أنسا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
( إن من الناس ناساً مفاتيح للخير، مغاليق للشر )، فاحرص على هذه المفاتيح التي
تفتح قلبك وأذنك وسمعك وبصرك على الخير.

إن الصداقة الزائفة، والمحبة المبنية على تحصيل المصالح الدنيوية وجلب المنافع
العاجلة، الحب فيها مصطنع مزيف، إذا هبت عليها رياح المصلحة فرّقتها ومزّقتها؛
لأنها لم تُبن على أساسٍ راسخ ولا أصلٍ ثابت.

إن كل صداقة في غير الله تعالى تنقلب يوم القيامة عداوة، قال تعالى:
(
الأَخِلاَّءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاَّ الْمُتَّقِينَ )[الزخرف:67]
فالأصدقاء في هذه الحياة يعادي بعضهم بعضًا يوم القيامة إلا أصدقاء الإيمان
الذين بنوا صداقاتهم على الحب في الله والبغض في الله.
فيا من تُعاشِر صاحب سوء وأهل السوء!

{ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } [الأنعام:68]
لا تقعد بعد الذكرى مع أهل السوء؛ فإن الله نهاك عن ذلك.
هؤلاء الذين يتبرأ بعضُهم من بعض، ويقول الواحد منهم يوم القيامة:
{ يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً } [الفرقان:28] .


ولذلك كان صلى الله عليه وسلم يستعيذ في دعائه من صاحب السوء
كما قال: ( اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء، ومن ليلة السوء، ومن ساعة
السوء، ومن صاحب السوء) [رواه ابن حبان في صحيحه وحسنه الألباني في
صحيح الأدب : 86]

أخي الكريم :الزم صُحبة الأخيار ومودة المتقين الأبرار الذي تزيدك صحبتهم استقامة وصلاحًا

فإن صحبة هؤلاء تورث الخير في الدنيا والآخرة، ولذا أمر الله سبحانه وتعالى
نبيه صلى الله عليه وسلم بها، فقال جل ذكره

( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ
بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ
أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا )[الكهف:28].


فيا ابن الإسلام، ويا مريد الخير، ويا سُلالة الصالحين:

أنت في الناس تقاس --- بالذي اخترت خليلاً
فاصحب الأخيار تعلو --- وتنل ذكراً جميلاً




ولا تصاحب الفساق والفاسدين فتكون مثلهم،ولا تجلس إلى أهل الدنايا فإن
خلائق السفهاء تعدي،قال علي بن أبي طالب ا: «لا تصاحب الفاجر فإنه يزين
لك فعله ويود لو أنك مثله».

_________________

noorelhouda
مشرف عام
مشرف عام

العذراء الديك
عدد المساهمات : 1427
تاريخ الميلاد : 21/09/1993
تاريخ التسجيل : 04/12/2009
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من تُصاحب؟

مُساهمة من طرف بروال آمـال في الأحد مايو 15, 2011 3:39 pm


بارك الله فيكِ أختي نور الهدى

تحياتي لكِ

بروال آمـال

العذراء الخنزير
عدد المساهمات : 76
تاريخ الميلاد : 02/09/1995
تاريخ التسجيل : 26/04/2011
العمر : 21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من تُصاحب؟

مُساهمة من طرف noorelhouda في الأحد مايو 15, 2011 3:46 pm


_________________

noorelhouda
مشرف عام
مشرف عام

العذراء الديك
عدد المساهمات : 1427
تاريخ الميلاد : 21/09/1993
تاريخ التسجيل : 04/12/2009
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من تُصاحب؟

مُساهمة من طرف Admin في الأحد مايو 15, 2011 4:27 pm

thnkx houda

_________________


Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1440
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
الموقع : www.ouedelma-sc.3oloum.org

http://ouedelma-sc.3oloum.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى